القائمة الرئيسية

الصفحات

كم درجة نزيد عند قياس الحرارة من الأذن

كم درجة نزيد عند قياس الحرارة من الأذن

كم درجة نزيد عند قياس الحرارة من الأذن ؟ , هذا سوف يكون موضوعنا لهذا اليوم حيث سوف نتعرف على اجابة هذا السؤال و سوف تكون الاجابة شاملة و لكي تعرف الاجابة تابع قرائة هذا المقال الى النهاية .


كم درجة نزيد عند قياس الحرارة من الأذن


إن موازين حرارة الأذن التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء و التي أصبحت شائعة جدًا لدى أطباء الأطفال والآباء هي موازين سريعة وسهلة الاستخدام ولكن هل هي دقيقة بما فيه الكفاية حيث تشير الكثير الابحاث إلى أنها قد لا تكون كذلك و على الرغم من أن الاختلافات في درجات الحرارة طفيفة إلا أنها يمكن أن تحدث فرقًا في كيفية معاملة الطفل .


اقرأ ايضا : طريقة فتح الأذن المسدودة بسبب الزكام


وجد الباحثون اختلافات في درجات الحرارة تصل إلى درجة واحدة عندما تمت مقارنة قراءات مقياس حرارة الأذن بقراءات مقياس حرارة المستقيم وهو الشكل الأكثر دقة للقياس و استنتجو في النهاية إلى أن موازين حرارة الأذن ليست دقيقة بما يكفي لاستخدامها في المواقف التي تحتاج فيها درجة حرارة الجسم إلى القياس بدقة .


التباين في درجة حرارة الأذن و درجة حرارة الجسم 


يوجد هناك نوع من التباين في درجة حرارة الأذن المأخوذة و درجة حرارة الجسم الحقيقية و لم يتم تحديده بعد في مختلف الفئات العمرية بشكل دقيق جدا و نظرًا لأن درجات حرارة الجسم الطبيعية تظهر اختلافات كبيرة في الاوقات العادية فقد يُتوقع نفس الشيء بالنسبة لارتفاع درجات الحرارة اثناع الامراض و كانت هناك دراسة اخرى و كانت الأهداف من هذه الدراسة هي تحديد الاختلافات في درجات حرارة الجسم الطبيعية و درجات الحرارة المقاسة بمقياس حرارة الأذن فقم بمتابعة القرائة لتعرف اجابة سؤالك : كم درجة نزيد عند قياس الحرارة من الأذن ؟ 


في هذه الدراسة تم قياس درجة حرارة الأذن لحوالي 2600 شخص منهم نسبة 61.7٪ من الإناث و 683 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 2 و 4 سنوات و 492 مراهقًا تتراوح أعمارهم بين 10-18 عامًا و 685 بالغًا تتراوح أعمارهم بين 19-65 عامًا  و ايضا 146 مسنًا تتراوح أعمارهم بين 66-89 عامًا و تبين انه يوجد فرق و تم تعريف هذا الفرق على أنه الفرق بين درجة حرارة جسم أذن الفرد و التي تم قياسها في هذه الدراسة و درجة الحرارة التي أبلغ عنها المستفتى عند ارتفاع درجة الحرارة .


كان متوسط الفرق بين ​​درجة حرارة الأذن و درجة حرارة الجسم في هذه الدراسة كالتالي : ± 0.6 درجة مئوية في مجموعات الأطفال والبالغين , و في المراهقين ، كانت ± 0.5 درجة مئوية ، و في كبار السن كانت ± 0.5 درجة مئوية , و كان متوسط فرق درجة الحرارة عند الرجال ± 0.6 درجة مئوية , و عند النساء ± 0.5 درجة مئوية . 


اقرأ ايضا : اختلاف قياس الحرارة بين الأذينين 


درجة حرارة المستقيم اكثر دقة من درجة حرارة الأذن 


و كانت هناك ايضا دراسة ثالثة لمقارنة قراءات الأذن و المستقيم في حوالي 4500 رضيع وطفل و وجد الباحثون أن درجة الحرارة 100.4 F و التي تساوي 38 C المقاسة عن طريق المستقيم يمكن أن تتراوح من C 37 الى 39.2 C عند استخدام مقياس درجة حرارة الأذن و يُعتقد عمومًا أن درجات حرارة المستقيم هي الأكثر دقة لفحص درجة حرارة الطفل الصغير و عند قياس درجة الحرارة عن طريق المستقيم نقوم بتقليل 0.6 درجة مئوية لنحصل على درجة الحرارة الفعلية .


الخلاصة بعد كل هذا الكلام ما يلي :


 ان درجة حرارة الجسم في الأذن غير دقيقة بما فيه الكفاية و تختلف مع العمر و الجنس و لا ننصح بقياس درجة الحرارة من الاذن في الحالات التي نحتاج فيها الى درجة قياس دقيقة .


و في غير تلك الحالات و التي تريد اخذ درجة حرارة من خلال الاذن ليس علينا ان نزيد درجة إلى مقياس حرارة الأذن حيث ان الأطباء لديهم مخطط معين و قم فقط باخبار الطبيب انك اخذت درجة الحرارة من الاذن و هو يقوم بالحساب و الزيادة .


 ايضا فقد تختلف القراءة في الأذن اليمنى عن تلك الموجودة في الأذن اليسرى و هذا اختلاف فسيولوجي يحدث بشكل طبيعي و من المهم أن تضع ذلك في الاعتبار عند أخذ القراءة اي ان تقوم باخذ القرائة من الاذنين و اخبار الطبيب بذلك .


وصلنا الى نهاية مقالنا و الذي كان بعنوان كم درجة نزيد عند قياس الحرارة من الأذن ؟ , و في النهاية نتمنى اننا كنا عند حسن ضنكم و لا نسألكم الا الدعاء .